دليل خدمات مؤسسة الجمهورية للصحافة
رؤساء تحرير صحيفة الجمهورية
الأستاذ ـ محمد حمود الصرحي
ـ ولد الأستاذ ـ محمد حمود الصرحي في عام 1352هـ الموافق 1924م في قرية سوق الثلوث إحدى قرى ضواحي مدينة السدة بمحافظة إب.
ـ متزوج وله عدد من الأولاد.
ـ تلقى تعليمه الابتدائي في أحد كتاتيب مدينة السده ثم انتقل إلى صنعاء حيث واصل دراسته في المدرسة العلمية.
ـ يعتبر من أوائل الإعلاميين الذين وقفوا مع ثورة 26سبتمبر 1962م وشاركوا في الدفاع عنها، وكان ضمن أول الأصوات الإعلامية يوم قيام الثورة في إذاعة صنعاء وأعلن مع زملائه خبر قيام الثورة الخالدة.
ـ تم تكليفه من قبل القيادة العسكرية بالسفر إلى تعز للإشراف على إخراج عدة صحف، حيث صدرت في تعز آنذاك ثلاث صحف هي: الثورة، الأخبار، الجمهورية.
ـ تم تعيينه رئيساً لتحرير صحيفة الجمهورية عند صدورها في 20/10/ 1962م كأول رئيس تحرير لها واستمر حتى 27/12/1962م أي لمدة شهرين و7أيام فقط.
ـ عمل في عام 1962م نائباً لرئيس تحرير صحيفة الثورة تحت قيادة الأستاذ ـ عبدالله الصيقل الذي كان رئيساً للتحرير.
ـ شغل الكثير من المناصب والمهام بعد تركه لرئاسة تحرير صحيفة الجمهورية أهمها: نائباً لوزير التربية والتعليم في حكومة اللواء ـ حمود الجانفي، نائباً لوزير شئون الرئاسة ومجلس الشورى في حكومة المهندس ـ عبدالله الكرشمي، عضواً في لجنة المتابعة في رئاسة الجمهورية، عضواً في اللجنة الاقتصادية برئاسة الوزراء.


الأستاذ ـ سالم زين محمد
الولادة والنشأة.. سالم زين محمد علي عبدالله عليو من مواليد الوهط عام 1932م ونشأ فيها وتلقى دروسه الأولى في كتاتيبها وأكمل مراحل تعليمه الابتدائي والثانوي في لحج، نمى سالم زين مداركه ووسع ثقافته من خلال الإطلاع الذاتي والاحتكاك المبكر برموز الصحافة والأدب، وأهله بناؤه الذاتي للبروز في دائرة العمل الصحفي والأدبي والسياسي سواء في لحج أو في عدن عندما التحق بسلك التدريس في المعهد العلمي الإسلامي.
سالم زين والالتزام المبكر
كان سالم زيم محمد من أوائل الملتحقين بحركة القوميين العرب وشارك في تأسيس الجبهة القومية، ويحسب لسالم زين محمد أنه كان من ضمن المشاركين في صياغة "ميثاق الجبهة القومية".
سالم زين محمد رقم صحفي كبير
كان سالم زين محمد وطني النزعة وقومي الاتجاه وتولى رئاسة تحرير "الثورة" في أواخر عام 1963م كما تولى في نفس العام رئاسة تحرير "الجمهورية" ويستنتج من ذلك أن سالم زين قد تمكن باقتداره وكفاءته من انتزاع قرارين في منصبين رفيعين تطلب إصدار قرار بهما ثقة كبيرة عند صانعي القرار في الشطر الشمالي من الوطن آنذاك.
ألتمس الرئيس قحطان محمد الشعبي، أول رئيس لجمهورية اليمن الجنوبية الشعبية، قدرات سالم زين محمد المتميزة في مجال الصحافة، فأصدر قراراً جمهورياً بتعيينه أول رئيس تحرير لصحيفة "14أكتوبر" في العاصمة عدن، كصحيفة رسمية للبلاد وكان بحق "قرار اختيار الرجل المناسب في المكان المناسب" أدى سالم زين محمد رسالته على صعيدي الإعلام والثقافة بروية ثاقبة وحماس وطني وروح قومية أملتها عليه مكانته كأحد طلائع المثقفين اليمنيين، ويحسب له أنه كان أحد المؤسسين لاتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين منذ التحضيرات الأولى لقيامه عام 1970م.
سالم زين في ركاب الخالدين المنسيين
كاد سالم زين محمد أن يكون فريسة لفرق الموت في المحافظات الجنوبية فنجا بجلده في السبعينيات من القرن الماضي عندما نزح إلى المحافظات الشمالية التي كانت بوابته إلى المنافي حيث قضي ما تبقى من عمره لاجئاً سياسياً إلى أن انتقل إلى جوار ربه عام 1985م.
لم يلق سالم زين محمد حظه من إبراز مناقبه وأعماله لسببين: ضعف مراكز البحث وانتقالية اهتمامتها وجهل السلطات المتعاقبة بأدوار الرجال البارزين.
لسالم زين ولدان هما: 1ـ شمسان.
2ـ ياسر وبنتان.

ـ الأستاذ/ مطهر بن علي الأرياني
من مواليد 1933م في حصن اريان محافظة إب،تخرج من جامعة القاهرة وبدأ العمل في صحفيتي الثورة والجمهورية منذ الأيام الأولى لتأسيسهما.
ـ شغل منصب مدير تحرير في صحيفة الجمهورية ضمن أول تشكيل لإدارة تحرير الصحيفة تحت رئاسة الأستاذ/ محمد حمود الصرحي.
ـ وفي نهاية عام 1962م وتحديداً في 31ديسمبر عمل مديراً لتحرير صحيفة الثورة واستمر حتى تاريخ 7ابريل 1963م..ليحل محله الأستاذ/ أحمد طربوش الشرجبي وأصبح مطهر الإرياني مديراً لتحرير جريدة "الأخبار"
وفي عام 1964م أصبح الأستاذ مطهر الإرياني رئيساً لتحرير صحيفة الجمهورية واستمر لفترة بسيطة ليخلفه الأستاذ عبدالعزيز اليوسفي في أول فترات رئاسته لتحرير الصحيفة.
شغل منصب مدير مكتب الإعلام بتعز في عام 1968م
الأستاذ/ مطهر الإرياني عمل طويلاً في السلك الدبلوماسي، وكان يحرر المقالات الأدبية والاجتماعية في صحيفة"اليمن" الصادرة عن قسم الصحافة والنشر بوزارة الإعلام، وله ديوان شعر بالعامية بعنوان "فوق الجبل" وعدد من الدراسات عن الآثار والتاريخ عن اليمن.



الأستاذ/ عبدالعزيز اليوسفي
ولد عام 1933م ـ من مواليد قرية بني يوسف مديرية الحجرية.
له من الأبناء سبعة، أربعة ذكور وثلاث أناث.
عاش حياته مناضلاً في كافة الأصعدة فحظي بإعجاب واحترام كافة اليمنيين على امتداد الوطن وكان له مواقفاً مشرفه في الدفاع عن الثورة وحماية الجمهورية.
عمل رئيساً لتحرير صحيفة الجمهورية أكثر من مرة، المرة الأولى كانت في منتصف عام 1964م واستمرت مايقارب الشهر أو أكثر قليلاً ليخلفه الأستاذ عباس باعلوي في رئاسة تحرير الصحيفة.
أما المرة الثانية فقد تسلم الأستاذ/ عبدالعزيز اليوسفي رئاسة تحرير صحيفة الجمهورية خلال الفترة من 1-1-1967م ـ 11-3-67م والمرة الثالثة كانت من 2/4/68 ـ 9-4-1970م.
عمل في المملكة العربية السعودية كمتدرب صحافي في بعض الصحف هناك.
أنشأ أول مركز طباعي في محافظة تعز عام 1968م وبسبب إصداره لمنشورات مناهضة للحكم الإمامي تعرض لمشاكل آنذاك.
عين عضواً في اللجان المشكلة من أجل تحقيق الوحدة وظل فيها حتى وفاته.



ـ الأستاذ/ محمد حسين شجاع الدين
ولد في قرية سطاح بمديرية يريم ـ محافظة إب عام 1925م تلقى تعليمه الأولي في القرية "المعلامة" ثم انتقل إلى مدينة إب لمواصلة دراسته، بعدها انتقل إلى جبلة لمواصلة تعليمه لمدة عام على يد أحد شيوخ العلم، بعدها انتقل إلى تعز والتحق بالمدرسة الأحمدية"الثورة حالياً" وحصل على الإجازة في اللغة العربية وأصول الفقه وتجويد القرآن.
توظف في المدرسة الأحمدية كمشرف على الأيتام بالإضافة إلى الإشراف على طلاب المدرسة العلمية أنشأ أول مكتبة في تعز تحت اسم مكتبة النهضة اليمنية.
وعند قيام الثورة تم تعيينه في التوجيه والإرشاد ومحرراً بصحيفة الثورة، وعندما صدرت صحيفة الجمهورية عين سكرتيراً للتحرير ثم مديراً للتحرير ثم رئيساً للتحرير ثم مديراً للإعلام في تعز وإب ثم رئيساً لتحرير صحيفة الثورة لمدة ستة أشهر ليعود بعدها مديراً للإعلام في تعز، بعد ذلك تم تعيينه مرة أخرى رئيساً لتحرير صحيفة الجمهورية، ثم عاد مديراً للإعلام والثقافة بمحافظة تعز واستمر في هذا المنصب حتى عام 1989م.
وفي تاريخ 17-4-1992م تم تعيينه رئيساً لتحرير صحيفة تعز الصادرة عن فرع المؤتمر الشعبي العام بالمحافظة.


الأستاذ/ يحيى عبدالرحمن الإرياني
ولد الأستاذ/ يحيى عبدالرحمن الإرياني "رحمة الله عليه" عام 1940 في أريان ـ محافظة إب، ونشأ في أسرة مشهورة بالاستقامة والعلم والاجتهاد والعمل في القضاء.
درس في تعز وأنهى دراسته في المدرسة الأحمدية.
أوفد إلى القاهرة لمواصلة تعليمه الجامعي وهو في الثامنة عشرة من عمره حيث درس الفلسفة.
انضم إلى حركة القوميين العرب في القاهرة وكان من ضمن ثلاثة أشخاص أنيطت بهم تأسيس فرع للحركة في اليمن عام 1960م.
أصبح عضواً في قيادة القوميين العرب ـ أقليم اليمن، وكان له دوره في حركة النضال الوطني وأسهم في خدمة الوطن في أكثر من مجال سواء في مجال الصحافة أو في مجال الدبلوماسي.
عمل الأستاذ/ يحيى عبدالرحمن الإرياني رئيساً لتحرير صحيفة الجمهورية خلال الفترة من شهر ديسمبر 1967م ـ مارس 1968م.
كان صاحب الامتياز ورئيس تحرير صحيفة "الحقيقة" الأسبوعية التي صدرت في تعز بتاريخ 19/ 3/ 1971م ولكنها ـ هذه الصحيفة ، لم تستمر طويلاً حيث توقفت بعد أربعة أشهر من ميلادها.
التحق بوزارة الخارجية وعمل فيها سفيراً في عدة بلدان حتى أحيل إلى التقاعد.
توفي في أواخر عام 2003م عن عمر ناهز الـ63 عاماً.


الأستاذ/ محمد حسين السنيني
من مواليد 1943م بمدينة صنعاء.
متزوج وله أربعة أولاد، درس بالقاهرة في مجال الإذاعة والصحافة.
عمل في بداية حياته الوظيفية مذيعاً ومقدم برامج في إذاعة صنعاء في العام 1964م.
عين مديراً لإذاعة تعز في عام 1965م.
انتقل إلى صنعاء وعين مديراً عاماً للإدارة العامة للصحافة.
عين رئيساً لتحرير صحيفة الثورة في عام 1968م.
في أوائل السبعينيات عين رئيساً لتحرير صحيفة الجمهورية للمرة الأولى واستمر لمدة ثلاث سنوات من عام 1970ـ 1972م.
بعدها انتقل إلى صنعاء للعمل في صحيفة الثورة.
وفي 14-4-1975م صدر قرار بتعيينه نائباً لمدير إعلام تعز ورئيساً لتحرير صحيفة الجمهورية.
في 25-10-1982م عين نائباً لمدير وكالة الأنباء اليمنية سبأ.
في عام 1995م عين مديراً عاماً للإدارة العامة للإعلام الداخلي حتى عام 2003م بعدها أحيل للتقاعد.


الأستاذ /محمود محمد الحكيم
كان الأستاذ محمود محمد الحكيم ـ رحمه الله ـ واحد من طاقم التحرير والكتاب الذي أسهموا في تأسيس صحيفة الجمهورية منذ الأيام الأولى لتأسيسها، كما عمل في سكرتارية تحرير صحيفة الأخبار اليومية التي صدرت في 20ديسمبر 1962م إلى جانب كل من محمد اليازلي وحسين العابد.
وقبل أن يتسلم مسئولية رئاسة تحرير صحيفة الجمهورية عمل المرحوم رئيساً لتحرير صحيفة الثورة في عام 1968م خلفاً للأستاذ عمر الجاوي، ولكنه لم يستمر سوى فترة قصيرة في نفس العام ليعود الجاوي مرة أخرى إلا أنه لم يبق طويلاً ليعود الحكيم للمرة الثانية ولكنه خرج هو الآخر في نفس العام.
في عام 1973م تم تعيينه رئيساً لتحرير صحيفة الجمهورية خلفاً للأستاذ محمد السنيني واستمر حتى عام 1974م ليعود الأستاذ السنيني ويخلفه في رئاسة التحرير.
في عام 1974م تولى الحكيم رئاسة تحرير صحيفة الثورة للمرة الثانية.


ـ الأستاذ/ محمد عبدالرحمن عبدالولي المجاهد
* من مواليد 1944م مدينة تعز.
*الحالة الاجتماعية: متزوج وله ستة أبناء.
*تلقى تعليمه في كُتّاب ثم في زبيد في رباط الأهدل، ثم في مدرسة في تربة ذبحان الحجرية، ثم المدرسة الأحمدية في تعز ثم في مصر.
*عمل مسئولاً لشؤون الأفراد في مكتب وزارة الزراعة بتعز عام 66م ثم عمل محرراً في صحيفة الجمهورية عام 1967م، صم رئيساً لقسمي السكرتارية والعلاقات العامة بمكتب الإعلام في تعز، ثم مديراً للعلاقات العامة في مكتب إعلام تعز ورقيباً للأفلام السينمائية والمصنفات الفنية.
* أصدر صحيفة "الرسالة"في 15يوليو1968م وحتى 1976م كمجلة ثم صحيفة خاصة أهلية.
*عام 1971م عمل في إذاعة عدن معداً للبرنامج اليومي "حديث الناس" ومشاركاً في برنامجي "صوت الجزيرة" و"مع الفلاح" الاسبوعيين.
*تعين مديراً للمركز الثقافي ونائباً لمدير مكتب الإعلام في تعز عام 1975م.
* تعين مديراً لفرع مؤسسة "سبأ للصحافة والطباعة والنشر"ورئيس تحرير صحيفة الجمهورية عام 1982م.
* عضو مؤسس في نقابة الصحافيين اليمنيين.
* عضو مؤسس في اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين بتعز.
* عضو اتحاد الصحافيين العرب ـ عضو منظمة الصحافيين العالميين.
* حاصل على وسام الفنون من الدرجة الثانية في عام 1989م.
*العام 1991م صدر قرار جمهوري بتعيينه رئيساً لمجلس إدارة مؤسسة الجمهورية والطباعة والنشر ورئيس تحرير صحيفة الجمهورية حتى العام 1994م.
* شغل منصب رئيس مجلس الإدارة حتى تاريخ 7-5-2005م.


الأستاذ/ علي ناجي الرعوي

الاسم: علي ناجي الرعوي.
تاريخ ومحل الميلاد: من مواليد مديرية السدة ـ محافظة إب ـ اليمن عام 1956م.
الحالة الاجتماعية:
متزوج وأب لثمانية من الأبناء ذكور وإناث.
المستوى التعليمي:
حاصل على أكثر من دبلوم في الصحافة وكانت ثلاثة منها في الصحافة المعاصرة والعلاقات الدولية.
الخبرة الإعلامية والمهنية:
آثر العمل الصحفي من وقت مبكر وصعد سلم صاحبة الجلالة بدأ بمحرر في صحيفة الجمهورية وتدرج في العمل حتى منصب رئيس تحرير ومدير عام مؤسسة الجمهورية للصحافة الحكومية.
يشغل حالياً منصب رئيس مجلس الإدارة لمؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر والتي يصدر عنها أربع مطبوعات صحفية أهمها صحيفة الثورة اليومية التي يرأس تحريرها وتعد صحيفة الثورة هي الصحيفة الرسمية والأولى في اليمن وعضوه في إتحاد الصحافة الخليجية.
يشغل منصب الأمين العام المساعد للعلاقات الخارجية لاتحاد الصحافة الخليجية.
شارك في العديد من الندوات والمؤتمرات داخل اليمن وخارجها.
عضو في نقابة الصحفيين اليمنيين واتحاد الصحفيين العرب واتحاد الأدباء والكتاب العرب.
له الكثير من الإسهامات الثقافية والإبداعية والاجتماعية والرياضية وترأس العديد من الجمعيات المتخصصة في هذا الجانب.
كتب لعدد من الصحف العربية وساهم في تطوير العديد من الصحف اليمنية.
حاصل على العديد من الجوائز والشهادات التقديرية في مجال الصحافة من عدة منظمات عربية ودولية.


الأستاذ ـ محمد علي سعد
ـ محل وتاريخ الميلاد: مدينة التواهي ـ عدن 21-7-1956م.
ـ المستوى الدراسي: بكالوريوس فلسفة وعلوم اجتماعية ـ جامعة عدن ـ 1983م.
ـ الحالة الاجتماعية: متزوج وأب لخمسة أبناء "4ذكور وبنت".
ـ بدأ الخدمة في 1-10-1976م مدرساً في منطقة يهدر يافع حتى يونيو 1978م خدمة وطنية إلزامية لمدة عامين.
ـ 2-1-1979م عمل موظفاً في وكالة الأنباء اليمنية ـ سبأـ "وكالة أبناء عدن سابقاً" حيث عمل مستمعاً، سياسياً، مندوباً في إدارة الأخبار، محرراً متخصصاً بالشئون العربية والدولية، محرراً متخصصاً بإصدار النشرة الاقتصادية الصادرة عن الوكالة، محرراً في إدارة الأرشيف الصحفي بالوكالة حتى 30-6-1984م.
ـ انتقل في 1-7-1984م كمحرر متخصص بالشئون العربية والدولية بصحيفة 14أكتوبر.
ـ مايو 1991م عُين مديراً لتحرير صحيفة 22مايو لسان حال المؤتمر الشعبي العام بعدن.
ـ في أكتوبر 1993م كلف سكرتير تحرير لمدة شهرين في صحيفة 14أكتوبر.
ـ ديسمبر 1992م عُين سكرتير تحرير صحيفة الميثاق الصحيفة الرسمية للمؤتمر الشعبي العام، ثم عُين في يوليو 1993 نائباً لرئيس تحرير صحيفة الميثاق.
ـ يوليو 1994م عُين بقرار جمهوري رئيساً لمجلس إدارة مؤسسة 14أكتوبر للصحافة والطباعة والنشر ورئيساً لتحرير صحيفة 14أكتوبر.
ـ في نوفمبر 1998م عُين من الأمانة العامة للمؤتمر رئيساً لتحرير صحيفة 22مايو لسان حال المؤتمر في عدن.
ـ 9مايو 1999م عين رئيساً لتحرير صحيفة الجمهورية بتعز.
ـ حاصل على عدة دورات في مجال الإعلام والصحافة.
ـ حاصل على وسام الواجب بقرار جمهوري رقم "28" لسنة "49" والذي صدر يوم الثلاثاء 13-12-1994م وذلك تقديراً لدوره في التصدي لمؤامرة الانفصال، والدفاع عن الوحدة.


الأستاذ ـ سمير رشاد أحمد شرف اليوسفي

•تاريخ ومحل الميلاد: من مواليد 3 يناير 1968، قرية الاديرع. عزلة بني يوسف. مديرية المواسط، بمحافظة تعز.
•الحالة الاجتماعية: متزوج وله خمسة أولاد (ثلاثة ذكور وبنتان)
المؤهلات:
•حاصل على شهادة الماجستير، في إدارة الأعمال، بتقدير جيد جداً، من جامعة الجزيرة بالسودان. عن اطروحته ( أثر الإعلان في الصحف الرسمية اليمنية على المستهلك) بتاريخ:17/9/ 2000م.
•حاصل على شهادة البكالوريوس في الإعلام. تخصص صحافة، من جامعة الملك سعود بالرياض. عام 1992م.
•درس الابتدائية والإعدادية والثانوية بمدينة الرياض في المملكة العربية السعودية.
المناصب والخبرات السابقة:
•يعمل حالياً رئيس مجلس الإدارة- رئيس التحرير لمؤسسة الجمهورية للصحافة والطباعة والنشر وصدر قرار جمهوري بتعيينه بتاريخ 2005/5/7م.
•عمل رئيساً لتحرير صحيفة الثقافية الصادرة عن مؤسسة الجمهورية للصحافة والطباعة والنشر منذ 1999/8/22م وحتى 2008/6/8م.
•عمل مدرساً للإعلام والصحافة بالجامعة الوطنية بتعز خلال الفترة من 1996م وحتى 1999م.
•عمل نائباً لمدير تحرير صحيفة الجمهورية منذ تعيينه بتاريخ 23/5/1995م وحتى 17/7/1999م عندما تم تكليفه بتأسيس صحيفة الثقافية.
•تم تكليفه بالإشراف على الملحق الأدبي لصحيفة الجمهورية في أغسطس 1994م ، وفي مايو1995م أسس ملحق الجمهورية الثقافية، وأشرف عليه حتى 16 يوليو 1999م.
•عمل محرراً في إدارة التحقيقات بصحيفة الجمهورية خلال الفترة من 17/8/1994م وحتى 22/5/1995م
•تم تعيينه نائباً لمدير تحرير صحيفة تعز الصادرة عن المؤتمر الشعبي العام وعمل فيها خلال الفترة يوليو - اغسطس 1994م .
•اشرف على صفحة الإسلام والحياة وصفحة التحليلات السياسية خلال الفترة سبتمبر 1992م - ديسمبر 1993م.
•تم تعيينه موظفاً بمكتب الإعلام بمحافظة تعز في تاريخ 2/9/1992م، ثم انتدب للعمل محرراً في إدارة الأخبار بصحيفة الجمهورية.
•تم انتخابه عضواً بمجلس نقابة الصحفيين اليمنيين عام 2004م وترأس لجنة الحقوق والحريات حتى تقديم استقالته في فبراير عام 2005م.
•انتخب أميناً عاماً لفرع نقابة الصحفيين بتعز خلال الفترة 1996 وحتى 2003م.
•عضو نقابة الصحفيين اليمنيين واتحاد الصحفيين العرب ومنظمة الصحفيين العالمية.
•عضو اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين.
•كتب في العديد من الصحف والمجلات اليمنية والعربية.
•أسس مجلة المثقف الصغير الصادرة عن مؤسسة الجمهورية للصحافة عام 2005م .
•حاصل على العديد من الشهادات والأوسمة والدروع التقديرية من العديد من المؤسسات والمراكز الثقافية.
تجد هذه الصفحة في موقع الجمهورية نت ()
http://www.algomhoriah.net
الارتباط إلى هذه الصفحة
http://www.algomhoriah.net/content.php?lng=arabic&id=45