رقم العدد: 16191
الخميس 24 إبريل-نيسان 2014


الصفحة الأولى
أخبار محلية
تحقيقات
متفرقات
صحة
دراسا ت
رياضة
منوعات
أدب وثقافة
الصفحة الأخيرة

أضـواء الجمهوريـة

الروشتات القاتلة..!!
مصطفى راجح
[ الـمـزيـد ]
آراء!!

التعايش كضرورة للحياة الكريمة والآمنة
أحمد عثمان

نظام «البصمة والصورة»
فتحي أبو النصر

نظرة أعمق لمكافحة الإرهاب
فتحي الشرماني

الأمية طاعون العصر الحديث..!!
أحمد الفقيه

مربعات أو مناطق أمنية!!
عبدالله سلطان

تطلُّعاتنا الاقتصادية في ظل الفيدرالية
محمد حمود الشدادي
[ الـمـزيـد ]
إختيارات القراء
اكثر خبر قراءة
الشركات الأمنية الخاصة في اليمن... بلا قانون.. بلا حقوق وبلا واجبات


اكثر خبر إرسال
تواصل البطولات الكروية في أبين


اكثر خبر طباعة
الشركات الأمنية الخاصة في اليمن... بلا قانون.. بلا حقوق وبلا واجبات

مجلة المثقف الصغير

قياصرة الموسيقى التصويرية
الخميس 08 إبريل-نيسان 2010 القراءات: 1434
صفوان الشويطر

طباعة المقال أرسل المقال لصديق

أصبحت الموسيقى التصويرية فناً قائماً بذاته , تخّلق عن تزاوج الدراما – و السينما خاصة – مع الموسيقى الخالصة لينتج هذا الفن الذي يمثل ايضاً الامتداد الطبيعي للسيمفونية الكلاسيكية و اعمال الاوركسترا , لكن الموسيقى التصويرية تختلف عن الموسيقى الخالصة بمظاهر عدة منها انها ذات بعد درامي بسبب طبيعتها التي فرضت عليها ان تكون مصاحبة او خلفية لأحداث درامية سينمائية كانت أم تلفزيونية وهي عموماً منفصلة عن الاغاني التي قد يعرضها الفيلم  .
 عادة تقسم موسيقى الفيلم السينمائي الى عدد من المقطوعات تبعاً لاحداث ومجريات الفيلم ,اهمها: مقطع (الثيمة theme)او الموضوع وهو المقطع الرئيسي الذي يمثل موسيقى بداية الفيلم ويقدم الرؤية  وا لموضوع  الاساسي لموسيقى الفيلم وهو عادة يتكرر داخل مشاهد الفيلم سواء بنفس صورته او كتنويعة بآلات اخرى  قد تظهر احياناً  كعزف منفرد (صولو)او كونشرتو , وهناك مقطع النهاية و يخصص هذا المقطع عند عرض كاست الفيلم , او مع اقتراب نهاية الفيلم . كما تعد مقاطع موسيقية خاصة للاحداث أو المشاهد الرئيسية داخل الفيلم  كمشاهد المعارك الحربية او مشاهد “ الميتامورفيسيس” او التحولات ( في افلام الرعب تحديدا)او تغير سير الاحداث وهي كلها عادة متفرعة من مقطوعة الثيمة.
سنقف هنا مع كوكبة من كبار ملحني الموسيقى التصويرية المعاصرين و الذين صنعوا تاريخا ابداعيا و رصيدا نفيسا لهذا الفن .
جون ويليامز  John Williams
موسيقار امريكي وقائد اوركسترا بوسطن .ولد عام 1932.استطاع خلال ستة عقود من مسيرته الفنية ان يضع اشهر موسيقى تصويرية سينمائية في تاريخ هوليوود و منها افلام : حرب النجوم,سوبرمان,وحيد في المنزل,الاجزاء الثلاثة الاولى من هاري بوتر, ومعظم افلام المخرج الكبير ستيفن سبلبيرج وخاصه روائعه مثل: انديانا جونز, أي . تي, الفك المفترس , الحديقة الجوراسية,قائمة شندلر.حصل ويليامز على  5 جوائز اوسكار وحصل ايضاً على 4 جوائز من جولدن جلوب و 21 جائزة من جرامي. كمارشح لواحد وعشرين جائزة من جولدن جلوب و59 جائزة من جرامي وجائزتين من مهرجان ايمي كما نال 4 جوائز من الاكاديمية البريطانية لفنون السينما. مع45  ترشيحاً للاوسكار , يحمل ويليامز الآن سجلاً اكثر ترشيحاً من الاوسكار لشخص حي و يعد هو والملحن ألفريد نيومان  ثاني اكثرشخص يتم ترشيحه  في تاريخ اكاديمية السينما الامريكية بعد والت ديزني .
ويمكن وصف اسلوب ويليامز الموسيقي كشكل من الرومانسية الجديدة وهي مستوحاة من التراث الكبيرللموسيقى الاوركسترالية لاواخر القرن التاسع عشر , وخاصة موسيقى فاجنر ومفهومه  عن “leitmotif” ( الليتموتيف: الموضوع الموسيقي المتكرر داخل العمل الموسيقي و الذي عادة ينقل ايحاء معين) و التي ألهمت ايضا سابقيه من واضعي الموسيقى التصويرية .
حصل على اول ترشيح جائزة اوسكار عام 1967 عن موسيقى فيلم “وادي الدمى” , وفي عام 1974 استدعاه سبلبيرج ليضع موسيقى افلامه , وكان المخرج الشاب آنذاك قد اعجب جداً بأعمال ويليامزفعملا معاً في افلام عديدة منها “مواجهات قريبة من النوع الثالث” ,وفيلم “الفك المفترس” والذي اعتبرت موسيقاه قطعة كلاسيكية من التشويق حتى انها اصبحت متلازمة مع اسماك القرش واقتراب الخطر, وبها حصل ويليامز على جائزة اوسكار. لاحقا قدم سبلبيرج ويليامز الى صديقه المخرج الشهير جورج لوكاس و الذي احتاج الى ملحن لوضع موسيقى فيلمه الملحمي “حرب النجوم” (1977),حيث انتج ويليامز سيمفونية ضخمة على نمط الموسيقار ريتشارد ستراوس وملحني العصر الذهبي لهوليوود امثال ايرين ولفجانج كونرجولد وماكس شتاينر(واضع موسيقى فيلم “ ذهب مع الريح”) , وقد اعتبرت المقطوعة الرئيسية (الموضوع الموسيقي/الثيمة) في الفيلم واحدة من بين اشهر المقطوعات في تاريخ الصورة المتحركة وحصل ويليامز بها على اوسكار لافضل موسيقى تصويرية ,كما تم اختيارها عام 2005 من قبل معهد الفيلم الامريكي كأعظم موسيقى فيلم امريكي على مر العصور, وظهرت في نفس القائمة التي اعدها المعهد موسيقى ويليامز في افلام “الفك المفترس” و”أي. تي”.
في 1978 عمل ويليامز مع المخرج ريتشارد دونر في فيلم “سوبرمان” ومع سبلبيرج في “انديانا جونز” كما وضع موسيقى عاطفية ورقيقة في فيلم سبلبيرج الفانتازي “إي .تي” (1982) حيث حملت الموسيقى احاسيس البراءة الطفولية وموضوعاً روحياً عن حرية الطيران  و الصداقة الحميمة بين أي . تي المخلوق الفضائي و الطفل ايليوت , وقد حصل بها ويليامز على رابع جائزة اوسكار.
عاد التعاون الثنائي بين سبلبيرج وويليامز عام 1987 في فيلم “امبراطورية الشمس”و استمر حتى الوقت الحاضر في تنوع بين افلام الخيال العلمي المثيرة مثل “الحديقة الجوراسية “ (1993),والتراجيديا كما في “قائمة شندلر”(1993) و”ميونيخ”(2005) مروراً بالميلودراما الشرقية “يوميات فتاة جيشاً”(2005) – حصلت موسيقى هذا الفيلم على جائزتي اوسكار و جرامي - حتى قال ستيفن سبلبيرج :(اعتبره امتيازاً مشرفاً ان يكون جون ويليامز صديقي ).
في الالفية الجديدة ,دعي ويليامز لوضع موسيقى اجزاء “هاري بوتر” و التي عدت من اشهر المقطوعات التى ارتبطت بالفيلم في عام 2006. وقد بلغت قائمة الافلام السينمائية التي عمل فيها 109 أفلام ,فحصل على اوسكار عن فيلم “ صائد الغزلان” وعمل موسيقى افلام “دراكيولا”(1979)والفيلم الكوميدي الشهير “اكاديمية الشرطة (1984), وفيلم “ مولود في الخامس من يوليو “ ,ورشح للاوسكار عن فيلم “جي. إف . كي”(1991) والفيلم من بطولة كيفن كوستنر ويدور عن حادثة اغتيال الرئيس الامريكي الراحل جون فيتزجرالد كيندي. وفيلم “سبع سنوات في التبت”(1997) وفيلم “اميستاد” (1997)الذي رشح للاوسكار و جرامي , وموسيقى الفيلم الشهير “ انقاذ المجند راين” (1998) بطولة توم هانكس وقد حصلت على جائزة جرامي, وموسيقى فيلم “ الوطني” (2005) بطولة النجم ميل جيبسون .كما لحن ويليامز موسيقى حفل الافتتاح لاربعة دورات اولمبية  ومنها اولمبياد لوس انجلوس 1984كما تم عزف موسيقاه في فيلم “ الوطني” و الذي يدور عن الحرب الاهلية الامريكية بعد خطاب النصر الذي القاه الرئيس الامريكي باراك اوباما عقب فوزه في الانتخابات الامريكية الاخيرة .
جيمس هورنر james Horner
 حاصل على جائزتي اوسكار عن افضل موسيقى تصويرية و افضل لحن  لاغنية عن فيلم تايتانيك .من مواليد لوس انجلوس بكاليفورنيا عام 1953,قائد اوركسترا وملحن موسيقي . متميز بمزجه لعناصر الكورال والموسيقى الالكترونية في العديد من اعماله الموسيقية و توظيفه المتكرر للموسيقى السلتية ( الموسيقى التقليدية و الشعبية لشعوب السلتيين التي سكنت غرب اوروبا منذ 1200 سنة قبل الميلاد) . هو ابن مهاجر استرالي , بدأ بالعزف على البيانو في سن الخامسة . درس الموسيقى في الكلية الملكية للموسيقى بلندن و حصل على البكالوريوس في الموسيقى من جامعة كاليفورنيا الجنوبية , وبعدها حصل على الماجستير وبدأ العمل في معهد الفيلم الامريكي منذ السبعينات.حينها لفت انظار هوليوود بأعماله وسرعان ما حقق نجاحاً كاسحاً في موسيقى فيلم “رحلة النجوم” (1982) ليحجز لنفسه مكاناً كملحن كبير.وتستمر اعماله في فترة الثمانينات , ومنها :”الغرباء” (1986),ليحصل على اول ترشيح للاوسكار,وفيلم “ويللو” (1988) , وفيلم “ حقل الاحلام” (1989) بطولة كيفن كوستنر. كذلك اظهر هورنر موهبة في كتابة اعمال موسيقية اوركسترالية للاطفال. في عام 1995 لاقت اعماله قبولا تجاريا و نقديا واسعاً و تمثل ذلك في موسيقى فيلم “ قلب شجاع” بطولة النجم ميل جيبسون ,و فيلم “ابوللو 13” مع توم هانكس , و موسيقى فيلم “ الفدية “ لميل جيبسون , لكن اعظم نجاح حققه هورنر كان في عام 1997 مع فيلم “ تايتانيك”, واصبح الالبوم الذي يضم موسيقى الفيلم واحداً من اكثر البومات المقاطع الصوتية مبيعاً في التاريخ  حيث بيعت منه 24 مليون نسخة حول العالم , ليصبح ثالث البوم مقاطع صوتية الاكثر رواجاً  بعد البوم فيلم “ الحارس الشخصي “ بطولة ويتني هيوستن وكيفن كوستنر- اكثر من 37 مليون نسخة – والبوم فرقة بي جي “ حمى ليلة السبت “-40 مليون نسخة – وفي عام 1998 حصل هورنر على اوسكار لافضل موسيقى تصويرية و افضل اغنية عن اغنية فيلم “ تايتانيك” ( قلبي سيستمر) و التي غنتها المطربة الرائعة سيلين ديون بالاضافة الى 3 جوائز جرامي و جائزتين من مهرجان جولدن جلوب .بعدها استمر هورنر في انتاج اعمال كبيرة مثل موسيقى افلام “ العاصفة الكاملة” , “ العقل الجميل” ,قناع زورو” ,”اسطورة زورو” , وفي 2004 قدم موسيقى فيلم “ طروادة” بطولة براد بيت .
 في نواح عديدة , يمكن مقارنة هورنر بجيري جولد سميث  حيث يتقاسمه القدرة على التنقل بين انواع عدة من الافلام بسهولة نسبية فقد قدم اعمالا من انماط مختلفة فمنها ما يتعلق بالخيال العلمي مثل فيلم “ جومانجي “ وافلام الاطفال والافلام الدرامية و بعضها يظهر ميلاً للتقاليد السلتية مثل فيلمي “ اساطير الخريف” و” قلب شجاع “ و “ تايتانيك “ . بالنسبة لهورنر فإن الموضوعات السلتية تجلب له الشعور بالقرب من الوطن و العائلة , ويبدو ان الكثيرمن موضوعاته الرئيسية يجعلك تشعر بنوع من الشعور الحميمي تجاهها , وسواء  تلك الالحان الاسرية الانيقة او تلك التي فيها نكهة سلتية فإن مهارة هورنر الحقيقية تتمثل في تأسيسه للمتعة و التوتر  في ذرى متعددة داخل العمل الموسيقي .
هانس زيمر Hans Zimmer
ملحن الماني تميزت اعماله بدمج الموسيقى الالكترونية بالموسيقى الاوركسترالية التقليدية . ولد في فرانكفورات عام 1967 وانتقل الى لندن وبدأ  مسيرته الموسيقية عازفاً على لوحة المفاتيح وموالفات الانغام synthesizers. في عام 1980 عمل مع فرقة “ نيو ويف” وباجيلز”. في الثمانينات اشترك مع المؤلف الموسيقي ستانلي مايرز في انشاء استوديو تسجيلات “ ليلي يارد ومقره في لندن , وعملا معاً في مزج الصوت الاوركسترالي التقليدي بالموسيقى الالكترونية الحديثة . في عام 1986 اشترك مع الموسيقار الامريكي ديفيد بايرن و الموسيقار الياباني ريوتيشي ساماكوتو في الفوز بأوسكار عن موسيقى فيلم “ الامبراطور الاخير ».
بعد هذا الفيلم بدأ زيمربالعمل في مشاريعه الفردية والتي جرب و ركب فيها بين استخدام التكنولوجيا الموسيقية الجديدة و القديمة , وكانت نقطة التحول بالنسبة له في فيلم “ رجل المطر” (1988)حيث استخدم مولفات النغمات مع الطبول المعدنية , ويقول زيمر عن الفيلم انه فيلم عن الطريق لذا كانت الموسيقى مليئة بأوتار الجيتار . بعد عام واحد من العمل , انجز زيمر موسيقى فيلم “ قيادة الآنسة دايزي” (1989)وتضمنت الموسيقى قوالب ومولفات وضعها زيمر الكترونياً .
حصل زيمر على اوسكار مرة واحدة لكنه رشح لها 6 مرات , كما حصل على جائزة جولدن جلوب مرتين  وترشح لها 7 مرات كما منح جائزة جرامي مرتين ورشح لها 5 مرات .
في عام 1994 حصل زيمر على اكبر نجاح تجاري عن موسيقى فيلم “الاسد الملك “ (1994) والذي انتجته شركة والت ديزني وحينها اراد زيمر السفر الى جنوب افريقيا لتسجيل المقاطع الصوتية  للفيلم لكنه لم يستطع  لأن لديه سجلاً بوليسياً لإنجازه “ افلاما هدامة “ , وقد استخدم زيمر كورالا افريقيا  داخل موسيقى الفيلم  و التي فازت بجوائز هي الاوسكار و جولدن جلوب و جائزتين من جرامي .
بعد نجاح “ الاسد الملك “ وضع زيمر موسيقى عدد من الافلام  منها فيلم “ المد القرمزي” (1995) وحصل بها على جائزة جرامي , وفيلم “ الاعصار “ (1989) وفيلم  “ امير مصر” (1999) كما عمل مع الفنانة اليمنية اليهودية الراحلة عفراء هزاع .
كانت الالفية الجديدة  علامة كبرى في مسيرة زيمر حيث وضع الحاناً اكثر من رائعة لأفلام مكتسحة جماهيرياً مثل : فيلم “ المصارع” (2000) من بطولة راسل كراو وإخراج ريدلي سكوت وحصل على جائزة جولدن جلوب لافضل موسيقى فيلم  , وفيلم “ هانيبال “ (2001) , وفيلم “ بيرل هاربور” (2002) و فيلم “ الساموراي الاخير “ (2003) بطولة النجم توم كروز وهو الفيلم رقم 100 في سجل زيمر و قد فازعنه بجائزتي  جولدن جلوب و جائزة ترشيح النقاد للفيلم المعروض عام 2004. وفي 2004 قدم موسيقى فيلم “ الملك آرثر”  وفيلمي “ مدغشقر “ و”باتمان يبدأ” في  (2005). اما في 2006 فقدم موسيقى فيلم “ قراصنة الكاريبي : صندوق الرجل الميت”  من بطولة جوني ديب واورلاندو بلوم  وفي نفس العام قدم ايضاً موسيقى الفيلم الذائع الصيت “ شفرة دافنشي “ عن قصة دان براون و بطولة توم هانكس . و عمل في 2008 موسيقى “ فارس الظلام “ وحالياً قدم فيلم “ ملائكة وشياطين “ (2009) لتوم هانكس .و هو لا يزال الآن يعد المبدع الاول في فن المزج بين الموسيقى الالكترونية مع الاوركسترا التقليدية .
هاورد شور Howard Shore
ملحن وقائد اوركسترا و موسيقار كندي . ولد لاسرة يهودية عام 1946 في تورنتو . تعلم الموسيقى في جامعة بيركلي للموسيقى في بوسطن . بعد تخرجه  عمل مخرجاً موسيقيا في برامج تلفزيونية . حصل على الدكتوراة الفخرية من جامعة يورك في تورنتو نظراً لـ” رؤيته الفنية الخارقة “ وذلك لأنه حاصد جوائز عالمية عن افلام تصدرت شباك التذاكر عند عرضها . وضع موسيقى الفيلم الملحمي “ سيد الخواتم “ بأجزائه الثلاثة   ومعظم موسيقى المخرج ديفيد كرونبيرج .كما وضع موسيقى الفيلم الشهير “ صمت الحملان “ (1991) بطولة جودي فوستر وانتوني هوبكنز وحصل به على الاوسكار , وفيلم “ الطيار”بطولة ليوناردو دي كابريو و يحكي الفيلم قصة حياة المنتج الامريكي الشهير و الغريب الاطوار هاورد هيوز, وموسيقى فيلم “ عصابات نيويورك “ (2002) وهومن يطولة دي كابريو ايضاً. حصل شور  على جرامي ثلاث مرات لاعوام 2002 و 2003 و2004عن افضل موسيقى اثنتان منهما عن فيلم سيد الخواتم بجزئيه الاول و الثاني .وحصل على جائزة جولدن جلوب في اعوام 2003 و2004عن موسيقى فيلمي” سيد الخواتم – الجزء  الثالث” و “ الطيار “, اما الاوسكار فقد حصل عليها لافضل موسيقى تصويرية عن موسيقى فيلم “ سيد الخواتم – الجزء الاول” وفي 2003 حصل عليها عن افضل موسيقى و افضل اغنية و كلتاهما عن فيلم “ سيد الخواتم – الجزء الثالث”.
منذ العام 2004 قام شور بجولة عالمية ليقود فرق الاوركسترا المحلية في عروض سيمفونياته التي قدمت في  ثلاثية فيلم “ سيد الخواتم “ وقد اطلق على العمل الجديد اسم “ سيد الخواتم : سيمفونية من 6 حركات “.
جيري جولد سميث ( 1929-2004 ) Jerry Goldsmith
ولد في لوس انجلوس بكاليفورنيا ,تعلم العزف على البيانو في سن السادسة ودرس في جامعة كاليفورنيا الجنوبية , وتعلم على يد الملحن ميكلوس روزسا . , وكغيره , بدأ مسيرته الفنية بالعمل للاذاعة و التلفزيون . في 1950 عمل في القسم الموسيقي لشبكة سي بي اس ,وبعدها عمل في شركة فوكس سنشري , ومنذ الستينات تعاون مع اسماء كبيرة في هوليوود مثل روبرت وايس في فيلم “ فقاعات الرمال” ورومان بولانسكي في فيلم “الحي الصيني” وستيفن سبلبيرج في “بوليتزجست” ومع ريدلي سكوت في فيلمي “ الغريب” و”الاسطورة” لكن التعاون الاكثر تميزا كان مع المخرج فرانكلين جي شافينير و الذي قدم له موسيقى افلام “ كوكب القرود” و”باتون” و” بابيلون”, كما قدم جولدسميث موسيقى متقنة الصنع لعدد واسع من انواع الافلام كأفلام الحرب في “ماكس الازرق” وافلام الاكشن مثل”رامبو :الدم الاول” , والموسيقى المثيرة الشبقية كما في “ غريزة اساسية “ و الكوميديا الاسرية “مشكلة مع الملائكة “ و افلام الخيال العلمي مثل “ النداء الكلي” بطولة ارنولد شوارزينجر و “ الغريب” وخمسة اجزاء من فيلم “ ستار تريك”, وتنوعت اعماله في افلام مثل: قلب الاسد, رامبو: الجزء الثالث, النوم مع العدو(1991) بطولة جودي فوستر,و المحارب الثالث عشر(1999)- بطولة انطونيو باندرياس و اشتراك عمر الشريف, الفارس الاول – بطولة ريتشارد جير و شون كونري , المومياء(1999),النار السفلى, مملكة السماء- بطولة اورلاندو بلوم واشتراك الممثل المصري خالد نبوي ... وغيرها.
 نالت اعماله تسعة ترشيحات في جولدن جلوب وستة ترشيحات في جرامي و7 ترشيحات لجوائز ايمي مع ست جوائز منها.
موسيقار غزير الانتاج حتى ليغدو المرء ان اعتقد انه الموسيقار الوحيد لافلام السينما . وضع طوال حياته اكثر من 200 مقطع صوتي للسينما  عمل في السينما لكنه كان غي محظوظا في احتفالات الاوسكار حيث ترشح للجائزة 18 مرة و حصل عليها مرة  واحدة فقط , ورغم ذلك فإن موسيقاه نادرا ما تفشل في ترك انطباع قوي لدى المستمع .و على غير بعض الملحنين , فان جولدسميث لا يتميز بأسلوب معين لكنه غير قادر على تطويع نطاق واسع من القوالب و الاساليب الموسيقية بحسب ما تقتضيه الحالة . هذا يكشف عن مرونته الكبيرة في اتجاهه الموسيقي كما يمثل نتيجة لنزوعه للتجريب ,وتبدو تلك النزعة اكثر وضوحاً في موسيقى فيلم “كوكب القرود” التي تحفل بأصوات حداثية و تجريببية , وهو بالتأكيد اعد الارضية لعدد من الملحنين الشباب ليتبعوا خطاه مثل : جيمس هورنر والآن سلفيستري (واضع موسيقى فيلم” فورست جامب” لتوم هانكس) و جيمس نيوتن هوارد. كان جولدسميث مغرما بالتجديد و تطويع الموسيقى و استخدام الالات الغريبة , ففي موسيقى فيلم “ الغريب” مثلا , يمتاز كاوركسترا لآلآت كالشوفار و الطبول المعدنية و السبربينت (آلة من القرن السادس عشر).
الاوسكار الوحيدة التي حصل عليها جولدسميث كانت عن موسيقى فيلم الرعب “ الفأل” وهي عبارة عن موسيقى كورالية اوركسترالية  تجسد القوى الظلامية التي ايقظتها تعاويذ عبدة الشيطان , وفي موسيقى فيلم “ غريزة اساسية” (1992)  يتجسد مثال آخر لاعمال جولدسميث القوية حيث تجسد شارون ستون دور الانوثة القاتلة والسحر الذي تثيره الانثى ومن بين كل اعماله يقول جولدسميث ان موسيقى  هذا الفيلم هي الاصعب والاكثر تعقيدا وهي موسيقى ايحائية جدا , مفعمة بإشارات سيكولوجية , موضوعها الرئيسي يتمثل في الطريقة التي تتناوب فيها الآت النفخ و الالآت الوترية .اما في موسيقى فيلم “ الغريب “ فقد استطاع ان يستدعي الفراغ الشاسع للفضاء و القلق المتصاعد حيث تترصد الاخطار المبهمة في الجوار. ميزة اخرى يتمتع بها جولد سميث وهي انه ينتصر لموسيقى الآخرين و تحديدا حين عمل قائداً موسيقياً لتسجيل البومات اليكس نورث الموسيقية لافلام  مثل “ زاباتا” و” صرخة النشوة” و “ اوديسا الفضاء : 2001”.
•يمكن الاستماع الى موسيقى هؤلاء المبدعين عبر موقع اليوتيوب , وما عليك سوى ادخال اسم الموسيقار باللغة الانجليزية ,و الموجود هنا قرين اسم كل منهم , داخل مربع البحث ثم الضغط على زر البحث لتظهر قائمة  بالاعمال الموسيقية لكل موسيقار على حدة .
     دون شك .. ستستمتعون !
  

اضف تعليقك
اسمك :
عنوان التعليق :
الدولة :
بريدك الإلكتروني :
اضف تعليقك :

[ عودة إلى ألــوان | القائمة الرئيسية في المقالات | أرسل المقال لصديق ]
الجمهورية PDF
كاريكاتير صحيفة الجمهورية
كتابات الجمهورية

مؤتمر أصدقاء اليمن في لندن
نادية عبدالعزيز السقاف

جوزيه أوركاديو بوينديا
د.عمر عبد العزيز


برنامج عمل الرئيس
عبدالله الدهمشي

مشكلة الحل..!!
محمد الشلفي


تجارة اختطاف الأجانب
عارف أبو حاتم

البلد الذي يخون نفسه..!!
نعائم شائف عون الخليدي


عن تطلُّعات و معانات المصالح الإيرادية
عباس غالب

لَمْعَةُ الكاميرا في وزارة الثقافة
عبدالرحمن غيلان

[ الـمـزيـد ]
صحيفة ماتش
   نصوص         PDF   
أرشيف الأخبار
ابريل 2014
  1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 
  
[ الرئيسية | دخول البريد الإلكتروني | دليل خدمات مؤسسة الجمهورية للصحافة ]
لأي إستفسار أو تعليق لهذا الموقع أرسل بريد إلىinfo@algomhoriah.net
جميع الحقوق محفوظة © 2008-2014 الجمهورية نت
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.324 ثانية