رقم العدد: 16344
الثلاثاء 30 سبتمبر-أيلول 2014


الصفحة الأولى
أخبار محلية
تحقيقات
حوار
رياضة
الصفحة الأخيرة

أضـواء الجمهوريـة

الانتصار عبر الهاوية
حسن العديني
[ الـمـزيـد ]
آراء!!

غرور القوة مِهلكة
عارف الدوش

الأمل كمصدر مقاومة وانجاز
أحمد عثمان

اليمن.. وتوازن الرعب الإقليمي
عباس غالب

أنجزونا الوعد .. لا الوعيد.!
فضل الأشول

مواجهة العنف بما هو أسوأ
عبدالرحمن غيلان

تجفيف المنابع أولاً
علي حسن الشاطر
[ الـمـزيـد ]
إختيارات القراء
اكثر خبر قراءة
مشايخ المناطق الوسطى يتعهدون على محاربة الإرهابيين


اكثر خبر إرسال
وزير الخارجية يشيد بدعم الأمم المتحدة والمجتمع الدولي للعملية السياسية الجارية في اليمن


اكثر خبر طباعة
مشايخ المناطق الوسطى يتعهدون على محاربة الإرهابيين

مجلة المثقف الصغير
القائمة البريدية
أدخل بريدك ليصلك الجديد لدينا
  
  
  
الهجاء في شعر حسان بن ثابت «قراءة أسلوبية»
الموضوع الذي سنتحدث عنه رسالة ماجستير في اللغة العربية وآدابها اعداد سالم عبود مبارك غانم
الخميس 06 مارس - آذار 2008 القراءات: 936
اشراف الدكتور أحمد سعيد عبيدون

طباعة المقال أرسل المقال لصديق

وقد اسهم الباحث من خلال استعماله المنهج الأسلوبي الحديث، المتبع في هذه الرسالة أن تجلي لنا كثيراً من الظواهر الأسلوبية، الجوانب الفنية للشعر القديم، التي اهملت في الدراسات الموضوعية والفنية، فأسهم بهذا المنهج في تحليل النص الحساني دالاً ومدلولاً.
وقد جاءت الدراسة على ثلاثة فصول اختص كل فصل منها بمستوى من مستويات دراسة النص فاختص الفصل الأول بدراسة المستوى الدلالي وتناول الدلالة عبر خمس ظواهر فنية اسلوبية هي : الزمن، والمكان، والتكرار، والتقابل، والتوازي، ودرس ظهور دلالات الهجاء عبر هذه الظواهر والعلاقات الدلالية التي جاء بها السياق في إطار كل ظاهرة منها والتعالق الدلالي الذي ينشأ بينها وبين النص، وارتباط كل ظاهرة منها بالهجاء الموجه إلى الخصم، ومدى اسهامها في تعميق دلالاته، وتكثيف معانيه.
وتناول الفصل الثاني المستوى التركيبي، وأساليب صياغة الكلام، ونظر مجيء تركيبات الكلام في هجاء حسان من خلال نوعين من الانزياحات؛ الأول : انزياح في أساليب تركيب الكلام وتناول في إطاره أربع ظواهر أسلوبية هي : «التقديم والتأخير، والذكر، والحذف، والتقييد» والنوع الآخر : انزياح في أساليب انشاء الكلام، وتناول فيه أيضاً أسلوبية أربع ظواهر هي : «الأمر، والاستفهام، والنداء، والنهي» فدرس أسلوبية الانزياح في هذه الظواهر، ومستوى هذه الانزياحات فيها عن المألوف في لسان العرب عامة، وفي خطاب حسان خاصة، واسهام كل انزياح منها في بناء الهجاء والتهكم بالخصم، وانتاج الدلالة.
أما الفصل الثالث فدرس المستوى الايقاعي، بوصف الايقاع هو «العامل البنائي المسيطر في بنية الخطاب الشعري» وتعرف انتظام الايقاع عند حسان، ونتاجه في النص، وتقدمت هذا الفصل خلاصة مختصرة عن فاعلية الايقاع في البناء الشعري، مع توضيح بعض أوجه الاتفاق، والاختلاف بين الوزن والايقاع، وتناول نظام الايقاع عند حسان من خلال بعدين رئيسين : الأول : «الايقاع الخارجي» ويتمثل في الأوزان والقوافي، والآخر «الايقاع الداخلي» ويتمثل في اختيارات الشاعر للألفاظ والتركيبات.
وانتهت الدراسة بخاتمة لخص فيها الباحث أهم النتائج العامة التي انتهى إليها البحث وتمثلت في الآتي :
# أن الهجاء جاء نزعة في شعر حسان، هيمنت على الديوان كله أو كادت ؛ فبلغت أشعار الهجاء فيه «169» قصيدة ومقطوعة، ومن إجمالي اشعار الديوان البالغة «325» قصيدة ومقطوعة، أي بنسبة «52%» من إجمالي أشعاره، وبلغ عدد ابياته «849» بيتاً، من إجمالي عدد أبيات الديوان البالغة «2271» بيتاً أي بنسبة «37%»، فجاء الديوان زاخراً بالهجاء حتى لتظن ان محور شعره الهجاء.
# تجلت في هجاء حسان خصائص كثيرة مثلت مثيرات أسلوبية ومتغيرات دلالية، اظهرها منهج الدراسة لهذا الشعر، بوصف الشعر اسلوباً وبناء، وبوصف الأسلوبية ممارسة وإجراء، حيث تعبر اللغة ويبرز الأسلوب.
# على المستوى الدلالي ظهرت في النص علاقات دلالية بين الالفاظ أنفسها، وبين الألفاظ والسياق، وتنوعت دلالات تلك العلاقات حتى جاء البيت الواحد بدلالات متنوعة في كل ظاهرة.
# جاء الزمن عند حسان زمناً حسياً، ندر فيه البعد النفسي والمعنوي للزمن، فقد جاء بدلالات متعددة، لم تخرج عن دلالة الوقت والزمن، إلا أنها ليست كما هي في الوضع اللغوي له، وانما جاءت أغلب الفاظه تدل عل الزمن المطلق المبهم غير المحدد.
# ظهر المكان عند حسان واقعياً جغرافياً، لكنه ارتبط مع السياق بتعالق دلالي، جعل منه مكاناً شعرياً أيضاً، فكانت كل الأمكنة التي جاء بها حسان اعلاماً لها حيز مكاني في الواقع إلا أنه ربطها فنياً، فجاءت تندرج تحت ثماني حالات لشعرية المكان في النص، فظهر المكان يدل على العلمية والشعرية في آن واحد معاً.
# تتضافر في نص حسان ثلاث ظواهر أسلوبية هي : «التكرار والتقابل والتوازي»، فيأتي التكرار قائماً على التقابل، أو يأتي التقابل مبنياً على التكرار محدثاً للتوازي، أو يأتي التقابل يحدث توازناً في النص، فيسهم هذا التضافر في تعزيز دلالة النص، وتكثيف ايحاءاته.
# أظهر التكرار بأنواعه المختلفة وأشكاله المتعددة؛ نزعة أسلوبية في شعر حسان، حتى تكاد لا تجد قصيدة أو مقطوعة إلا وفيها نوع من التكرار أو أكثر، إلا أن هذه الظاهرة وان بدت أكثر حضوراً في النص، فإن الحضور الدلالي للتقابل كان أكثر كثافة وعمقاً.
# أظهرت دراسة المستوى التركيبي انزياحات الصياغة في التركيب والترتيب عن المألوف المعتاد، فجاء التقديم والتأخير، والذكر ، الحذف، يعزز الدلالة، ويرتبط في النص بمعاني الهجاء والتهكم. وظهر فيها «التقديم والتأخير» ظاهرة شائعة، تعددت أشكالها وتنوعت دلالاتها، حتى جاء نمط التقديم الواحد بدلالات متعددة، كالتحقير، والتحسر، والديمومة، والشمول، وغيرها من الدلالات الأخرى.
وجد البحث في التزام الشاعر بالترتيب الأصلي للجملة، وفي ابتدائه بالنكرة من غير مسوغ، دلالات متعددة، كشفت عن أسلوبية استعمال هذين المظهرين في صياغة الشعر وتركيباته.
أظهر البحث في هجاء حسان ظاهرة جديدة على مستوى التركيب والصياغة، هي ظاهرة «التقييد»، التي لفتت نظر البحث؛ فوجد في بعض الأبيات تقييداً لفظياً؛ يتقيد به المعنى في النص، فيرتبط بقيد لفظي يتوقف فيه الجزء الأول من الكلام على جزء آخر منه، أو يتعلق تقرير المعنى في النص على هذا القيد المذكور فيه، فيكسبه زيادة في المعنى تفيده دلالة التقييد في الكلام، فيظهر للمتلقي ـ من خلال السياق ـ وعي الشاعر وقصده في ابراز المعنى بهذا القيد، وارادته له، وقد جاء على نوعين؛ تقييد جملة الاعتراض، وتقييد بغير الاعتراض.
# في أساليب انشاء الكلام وجد البحث انزياحات متعددة تجلت في أربعة اساليب بلاغية، هي الأمر، والاستفهام، والنداء والنهي، فجاءت في النص بغير دلالاتها التي وضعت لها في اللغة، عدا أسلوب «النهي» فإنه وإن مارس انتاج دلالات أخرى؛ فقد بقي محتفظاً بمعناه الأصلي الموضوع له في اللغة «طلب الكف عن الفعل»، فافادت جميعها بلاغة النص، وكثفت دلالاته.
# في المستوى الايقاعي أبرز ايقاع النص الشعري تناغماً وموسيقا، تناغمت فيه موسيقا الإطار «الوزن والقافية» مع موسيقا الحشو «الالفاظ والتركيبات»، وظهرت في استعمال حسان للأوزان والقوافي والروي خصائص حسانية، وسمات أسلوبية، كشفت عنها قراءة إحصاءات هذه المظاهر الايقاعية، منها الاكثار من استعمال القافية المكسورة بنسبة «53.33%» من إجمالي اشعار الهجاء، ومنها الاكثار من استعمال حروف «الراء، والدال، واللام، والباء، والميم، والعين» روياً لاشعاره حتى بلغت نسبة استعماله «80.5%» من إجمالي اشعار الهجاء، وهي نسبة تزيد عن نسبة استعمال القافيتين الأخريين «المفتوحة والمضمومة» مجتمعتين، ومنها أيضاً اشتراك هذه القوافي الثلاث في حرف واحد هو «اللام» ومنها أيضاً الاكثار من استعمال حروف الاسنان.
الايقاع نظام، والموسيقى هي نتاج هذا النظام، وقد جاء الايقاع في شعر حسان ايقاعاً للبيت الشعري بأكمله؛ موسيقا ونغماً، يتوزع على عناصر البيت كافة «الصدر، والحشو، والعجز» وقد تمظهر ذلك من خلال مظاهر ايقاعية كثيرة تمثلت في : التكرار بأنواعه المختلفة، واشباع حركة حرف الروي، والمجانسة بين الحرف المتكرر والروي، والتقابل والاشتقاق والمجانسة، فضلاً عن ايقاع الالفاظ والجمل، والتقسيم، والمناسبة الصوتية، وغيرها من المظاهر التي اسهمت في التشكيل الايقاعي للنص.
بتأمل الهندسة الصوتية للتكرار يتجلى لنا انتشار هذه الظاهرة عند حسان في أجزاء البيت الشعري، وعناصره كافة، مما يوحي لنا أيضاً بنزعة الشاعر نحو هذه الظاهرة واهتمامه بها.
# إن في ضرورات الشعر، أو عيوب القافية والوزن عند حسان أسلوباً فنياً، وجد البحث له دلالات وايحاءات، خدمت دلالة الهجاء، وعمقت سياقه، فلم تعد تلك المواطن مجالات لنقد الأدب والشعر، بقدر ماهي مجالات لنقد النحو والصرف.
ü انه من خلال هذه الدراسة يمكن القول بأن ما قيل في التقليل من شاعرية حسان، أو ضعف شعره في الإسلام، يثبت الأسلوب خلافه، فشعر ذو علاقات دلالية، وتراكيب بلاغية، وانزياحات أسلوبية، وموسيقى نغمية، من أين تحكم عليه بالضعف، وكيف ؟ ولماذا لا نقول ـ في ضوء منهج هذه الدراسة ـ إن الخلل ليس في شعر حسان، وانما في ابداع من يقرأ أساليب هذا الشعر، ويتأمل خصائصه، ويستخرج ظواهره ومظاهره،

  

اضف تعليقك
اسمك :
عنوان التعليق :
الدولة :
بريدك الإلكتروني :
اضف تعليقك :

[ عودة إلى صحيفة الثقافية | القائمة الرئيسية في المقالات | أرسل المقال لصديق ]
الجمهورية PDF
صحيفة ماتش
   نصوص        PDF   
كتابات الجمهورية

موسم إرهاق الحجيج..!!
عارف أبو حاتم

إشارات مكية
د.عمر عبد العزيز


شكل القادم
عبدالكريم المدي

عدم هدم المجتمع والدولة
فتحي أبو النصر


نشتي دولة «117»
عبدالرحيم محسن

ثقافة من قطرة «دم»
سامي الشاطبي


بلا تربية .. بلا تعليم !
محاسن الحواتي

مخاطبة الشعب !
د.علي مطهر العثربي

[ الـمـزيـد ]
كاريكاتير صحيفة الجمهورية
   نصوص         PDF
 
أرشيف الأخبار
سبتمبر 2014
  1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 
  
[ الرئيسية | دخول البريد الإلكتروني | دليل خدمات مؤسسة الجمهورية للصحافة ]
لأي إستفسار أو تعليق لهذا الموقع أرسل بريد إلىinfo@algomhoriah.net
جميع الحقوق محفوظة © 2008-2014 الجمهورية نت
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.373 ثانية