مهندس/عمر الحياني
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed كتابات الجمهورية
RSS Feed مهندس/عمر الحياني
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
مهندس/عمر الحياني
القات والماء.. من ينهي الآخر؟!
الغيول تموت استنزافاً!

بحث

  
الصحافة الاستقصائية ومهمة البحث عن الحقيقة
بقلم/
مهندس/عمر الحياني
نشر منذ: 5 سنوات و يوم واحد
الإثنين 31 أغسطس-آب 2009 05:06 ص
الصحافة الاستقصائية نوع من أنواع التحقيقات الصحفية التي يقصد بها التحقق والاستقصاء والتأكد من المعلومات التي يتم جمعها قبل نشرها، والتي تتناول قضية أو قضايا لا يرغب الآخرون في الاطلاع عليها أو إظهارها إلى الواجهة الإعلامية أو المجتمعية.
ومنذ بروز الصحافة الاستقصائية في أمريكا بداية السبعينيات لعبت دورا بارزا في عمليات الإصلاح ومكافحة الفساد..
وترتبط الصحافة الاستقصائية بالنظم الديمقراطية أو التي تتبنى الديمقراطية كنظام حكم. وتعتبر من أكثر أنواع الصحافة إثارة، باعتبارها صحافة تبحث في عمق الحقيقة لتخرج بدوي يزعزع الرأي العام لما يجري في الكواليس من فساد وتهريب وقضايا أخلاقية ...الخ.
وتكمن عناصر الإثارة والإحساس بالانجاز في النتائج التي غالبا ما تحققها التحقيقات الصحافية الاستقصائية في شكل التغييرات الحقيقية وآثارها الايجابية على حياة الناس، والتي تشمل في بعض الأحيان تعديل القوانين أو تقديم أشخاص إلى العدالة أو تصحيح الأخطاء.
وتعتبر الصحافة الاستقصائية أحد أهم أساليب فضح الفساد ومحاربة أوكاره إذا ما توفرت لها حرية صحفية، وحماية قضائية وقانونية، وكانت الشفافية في الأداء وإتاحة المعلومات أمام الصحفيين كاستراتيجية وسياسة حكومية متبعة.
وكثيرا ما تعتبر الصحافة الاستقصائية أكثر أنواع الصحافة إثارة وأهمية لأنها تعمل على وضع المرض والعلاج في سلة واحدة أمام المجتمع وصناع القرار، وهو ما يعطي الصحفي إحساسا قويا بالانجاز، إلا أنها تتطلب وقتا ومجهودا شاقا، مما يجعلها أصعب أنواع الصحافة أيضا.
ولا تنحصر الصحافة الاستقصائية في محور أو محاور الأداء الحكومي فقط، بل تمتد إلى ما يهم الجمهور من قضايا صحية وبيئية وتعليمية، وقضايا حماية المستهلك، وتجار المخدرات ومهربي الأدوية الفاسدة، وقضايا الجرائم الغامضة، واستنزاف الموارد المائية والسمكية وتدمير الحياة البرية.
ولازالت الصحافة الاستقصائية في مرحلة التطوير حيث تعمل المنظمات الصحفية على إدخالها ضمن المهارات الصحفية التي تتطلبها الصحافة في يومنا هذا.
(الكل من حولك مصدر)- كما قال "مونك ماني"، لأن جمع المعلومات والوصول إليها عملية شاقة وصعبة في معظم الأوقات، وقد يستغرق الصحفي سنوات للوصول إلى المعلومات والوثائق والسجلات وخاصة إذا كانت معلومات ووثائق سرية ويرغب أطراف في إخفائها.
وتعتمد الصحافة الاستقصائية في جمع المعلومات أسلوب وأدوات وتقنيات حل الجريمة التي تستخدمها الشرطة والمباحث العامة.
ولعبت التقنيات والتكنولوجيا الحديثة دورا كبيرا في مساعدة الصحفيين الاستقصائيين في جمع وإعداد وتحليل التقارير الاستقصائية للوصول إلى نتائج أكثر إفصاحا وسهولة للقارئ ومتخذ القرار.
والصحافة الاستقصائية لا تعتمد على أسلوب التسريبات المغرضة والتلفيق المستهدف، وإنما تنبع من أخذ آراء الأطراف المختلفة في القضية موضع التحقيق.
ورغم ما يوجه إلى الصحفيين الاستقصائيين من انتقادات حول المنهجية الأخلاقية والمهنية على اعتبار أنهم قد يقعون في الدخول في الممنوع والمحظور وما يمثله ذلك من انتهاك للخصوصية الفردية وتشويه لسمعة الأفراد والمؤسسات بدون أدلة دامغة، أو ما يمثله ذلك من تعدٍ على مؤسسات يكون التحري والحكم من اختصاص المحاكم ورجال الأمن، وهو ما يمثل تحدياً كبيراً أمام الصحفيين الاستقصائيين حول المعايير الأخلاقية التي يجب الالتزام بها.
ولما كانت الصحافة الاستقصائية تهدف في الأساس إلى حماية المجتمع وتحذيره من المخاطر التي تحيط به، مع إيجاد المعالجات التي تهم صانع القرار، فهي رديف أساسي في مكافحة الفساد، وإحدى ثمار الحرية الصحفية في النظم الديمقراطية، والنظم التي تعمل على الوصول الى درجة مرتفعة من الحكم الرشيد.
(*)عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين
6
عودة إلى كتابات الجمهورية
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عبدالواحد أحمد صالح
اليمن.. الرقم الصعب
عبدالواحد أحمد صالح
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
سمية الفقيه
اليمن الجديد.. ومسمار جُحا
سمية الفقيه
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
د.علي مطهر العثربي
اليمن أهم
د.علي مطهر العثربي
كتابات الجمهورية
عبدالقيوم علاو
لماذا إيران اختارت اليمن في حربها ضد المنطقة؟
عبدالقيوم علاو
طارق أحمد المنصوب
من يموّل هذه الحرب؟!
طارق أحمد المنصوب
نزار العبادي
العمل شرف ...
نزار العبادي
ياسين الزكري
بين ملفين...
ياسين الزكري
ألطاف الأهدل
وداعاً أيها الإنسان الطبيب !!
ألطاف الأهدل
مسئولية جماعية...
عبدالواحد علي القاضي
الـمـزيـد
[ الرئيسية | دخول البريد الإلكتروني | دليل خدمات مؤسسة الجمهورية للصحافة ]
لأي إستفسار أو تعليق لهذا الموقع أرسل بريد إلىinfo@algomhoriah.net
جميع الحقوق محفوظة © 2008-2014 الجمهورية نت
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.583 ثانية